المركز الإعلامي

“مشاريع الترفيه السعودية SEVEN” تعلن عن المزيد من المجمعات الترفيهية في مواقع حيوية على امتداد المملكة

الرياض 25 فبراير 2020
  • SEVEN تدعو البائعين والمشغلين إلى المشاركة في المشاريع لحفز فرص نمو جديدة للقطاع الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة
  • مجمعات ترفيهية في الحمراء والنهضة تساهم في رسم ملامح جديدة لقطاع الترفيه في الرياض
  • الإعلان عن المشاريع الجديدة خلال فعاليات منتدى المشاريع المستقبلية 2020 يعكس مدى التزام SEVEN بتسريع عملياتها التطويرية دعماً لأهداف رؤية السعودية 2030

الرياض، المملكة العربية السعودية، 25 فبراير، 2020: أعلنت شركة “مشاريع الترفيه السعودية SEVEN”، الذراع الاستثمارية لصندوق الاستثمارات العامة في قطاع الترفيه والمعنية بتطوير وتشغيل والاستثمار في الوجهات والمجمعات الترفيهية في المملكة العربية السعودية، عن تطوير مجمعات ترفيهية جديدة في مواقع حيوية على امتداد المملكة، لتنشر البهجة في قلوب الزوار من مواطنين ومقيمين وسياح على حد سواء، وترسخ مكانة المملكة كوجهة للترفيه والتسلية.

ويأتي الإعلان عن المجمعات الترفيهية الجديدة لمواكبة النمو المتسارع الذي يشهده القطاع السياحي، علاوةً على دوره في تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030. ويجري تطوير المجمعات في مواقع استراتيجية لتوفر لأعداد كبيرة من السكان خيارات ترفيهية مبتكرة تناسب جميع أفراد العائلة. وسيضم كل مجمع العديد من المرافق مثل دور السينما ومراكز الألعاب والمطاعم والمقاهي، والكثير غيرها.

وأكد عبدالله الداوود، رئيس مجلس إدارة “مشاريع الترفيه السعودية SEVEN” أن الشركة تعمل على بناء منظومة متكاملة لقطاع الترفيه في المملكة، وذلك بعد افتتاح أول دور العرض السينمائي بعد توقف دام 35 عاماً، لافتاً أن الشركة تتبع هيكلية تطويرية دقيقة تتضمن 20 وجهة ترفيهية و50 مجمعاً لدور العرض السينمائي إضافة إلى منتزهين ترفيهيين ضخمين على امتداد المملكة.

وأضاف الداوود: “نحن ملتزمون بتحقيق أهداف رؤية السعودية 2030 عبر تسريع تطوير الوجهات الترفيهية عالمية المستوى في المملكة، دعماً لخطط تنويع الموارد الاقتصادية الوطنية وتوفير الفرص الوظيفية المثمرة بالتزامن مع المساهمة في دعم مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المملكة. ولا شك بأن هذه المجمعات الجديدة ستساهم في ترسيخ موقع المملكة كوجهة أولى للسياحة والثقافة والترفيه في المنطقة”.

وقال الداوود: “نؤمن في SEVEN بأهمية توفير فرص تدعم القطاع الخاص لمواكبة تطور مشهد الترفيه في المملكة. ونحن حريصون على اختيار أكثر شركاء الأعمال إبداعاً وابتكاراً للانضمام إلينا في هذه الخطوة السباقة نحو بناء مستقبل أفضل للجميع”.

وفي جدة، تعمل شركة “مشاريع الترفيه السعودية SEVEN” على تطوير عدد من المجمعات الترفيهية لخدمة أكثر من 4 ملايين من السكان والزوار، في مواقع خلابة على ساحل البحر الأحمر، بالإضافة إلى مناطق أخرى تحظى بشعبية واسعة وتستقطب فعلياً أعداداً كبيرة من الزوار، الأمر الذي سيساهم في الارتقاء بقطاع الترفيه في جدة نحو آفاق جديدة من التميز.

وتماشياً مع رؤية القيادة الحكيمة للمملكة العربية السعودية، الممثلة في تقديم مزيد من عوامل الجذب، التي تثري أنماط حياة السكان والزوار في كل من مكة المكرمة والمدينة المنوّرة، تخطط الشركة لافتتاح مجمعين جديدين. أما المجمع التالي فسيكون في مدينة الطائف، خامس أكبر مدن المملكة والتي تعتبر بمثابة “العاصمة الصيفية” بفضل طقسها المعتدل ومناظرها الطبيعية الخلابة على سفوح جبال السروات.

أما ينبع، التي تحظى بشعبية كبيرة بين السياح لكونها من الوجهات المفضلة للغوص بجوار الشواطئ الرملية البيضاء، فتمثل بدورها موقعاً استراتيجياً آخر لتطوير مجمع ترفيهي مميز. أما مدينة الخرج، ذات الموقع الحيوي بين الرياض والدمام، فستضم بدورها أحد المجمعات الترفيهية التي تعمل شركة “مشاريع الترفيه السعودية SEVEN” على تطويرها.

وفي وسط المملكة، تقع مدينة بريدة التي ستشملها أيضاً الخطط التطويرية الطموحة لشركة “مشاريع الترفيه السعودية SEVEN”.

وتمتاز كل من أبها وخميس مشيط في جبال عسير بالطقس المعتدل على مدار السنة، وسيكون لكل منهما حصة من خطط شركة “مشاريع الترفيه السعودية SEVEN” التطويرية للوجهات والمجمعات الترفيهية التي تعزز الجاذبية السياحية لهذه المواقع.

وعلى ساحل البحر الأحمر تقع مدينة جازان، أكبر المناطق الزراعية في المملكة، والتي تضم أيضاً العديد من المشاريع الطموحة لتطوير البنى التحتية، الأمر الذي يجعلها خياراً مثالياً لشركة “مشاريع الترفيه السعودية SEVEN” لإطلاق مجمعات ترفيهية جديدة، كما هو الحال بالنسبة لمدينة تبوك، التي تحفل بالمواقع التراثية والفن الصخري والقلاع والمساجد التاريخية.

وفي خطوة تثري منظومة قطاع الترفيه في الرياض، يتم حالياً تطوير مجمع ترفيهي في الحمراء لخدمة المناطق ذات الكثافة السكانية العالية في شمال شرق العاصمة. ويقع المشروع عند تقاطع طريق الملك عبدالله مع الطريق الدائري الشرقي، في موقع اسثتنائي يسهل الوصول إليه من قبل أكثر من 2.5 ملايين شخص خلال نصف ساعة فقط. وكانت “مشاريع الترفيه السعودية SEVEN” قد أعلنت العام الماضي عن مشروع المجمع الترفيهي في النهضة ويجري العمل على تنفيذه وفق الخطة الزمنية المحددة، وهو يمتاز بقربه من محطة مترو حديقة النهضة.

وبالنسبة لكل من الدمام والخبر، وهما من أهم المراكز الصناعية ومقار الشركات العالمية في المملكة، تخطط SEVEN لتطوير وجهتين رائعتين بجوار الواجهة المائية لتتاح للعائلات فرصة قضاء أوقات لا تنسى، مفعمة بالترفيه والمناظر الطبيعية الخلابة. وأعلنت الشركة عن هذه المشاريع العام الماضي، وستحتضن خيارات ترفيهية متنوعة مصممة لتلاقي تطلعات السكان والزوار.

وتم تسليط الضوء على هذه المجمعات خلال فعاليات “منتدى المشاريع المستقبلية 2020” الذي تنظمه هيئة المقاولين السعوديين للتعريف بالمشاريع التي سيتم تطويرها مستقبلاً على أرض المملكة. وتتميز مجمعات شركة “مشاريع الترفيه السعودية SEVEN” بسهولة الوصول إليها، حيث اعتمد اختيار المواقع على دراسات جدوى دقيقة، لضمان تنشيط اقتصادات المناطق المحيطة بها أيضاً. وسيتم الإعلان عن الأسماء النهائية للمجمعات، وتفاصيلها، وميزاتها في المستقبل القريب.

وتدرك شركة “مشاريع الترفيه السعودية SEVEN” أهمية قطاع الترفيه على صعيدي المجتمع والأعمال، ودوره الجوهري في تعزيز نمو الشركات المحلية وعقد الشراكات العالمية لتأسيس مساحات تركز على القيم العائلية وتواكب التغيرات التي تشهدها المملكة.

ومن شأن المشاريع الجديدة التي أعلنت عنها شركة “مشاريع الترفيه السعودية SEVEN”، التي تمثل قصة نجاح وطنية في قطاع الترفيه في المملكة، أن تمهد الطريق أمام المزيد من المبادرات الرائدة التي ترتقي بقطاع الترفيه وأساليب الحياة العصرية لسكان وزوار المملكة على حد سواء.

نبذة عن شركة مشاريع الترفيه السعودية SEVEN

تأسست شركة “مشاريع الترفيه السعودية SEVEN” من قبل صندوق الاستثمارات العامة لتصبح ذراع الاستثمار والتطوير المختص بقطاع الترفيه في المملكة العربية السعودية. ويشكل قطاع الترفيه ركيزة أساسية للخطط الاجتماعية والاقتصادية الطموحة التي يجري تنفيذها في المملكة عملاً برؤية السعودية 2030.

وتسعى “مشاريع الترفيه السعودية” إلى الارتقاء بجودة وأسلوب حياة الملايين من المواطنين السعوديين والمقيمين في المملكة من خلال تنويع الخيارات والأنشطة الترفيهية، وتطوير المواهب وبناء الكفاءات المحلية المتخصصة في قطاع الترفيه.

وتعمل “مشاريع الترفيه السعودية” على بناء شراكات راسخة مع مجموعة من أهم الأسماء العالمية وأشهر العلامات التجارية. وذلك بهدف إنشاء بنية تحتية قوية لقطاع ترفيهي عالمي المستوى في المملكة. وتُعتبر “شركة مشاريع الترفيه السعودية” أول جهة في المملكة تحصل على رخص تشغيل دور العرض السينمائي، حيث افتتحت أول دار سينما على مستوى المملكة العربية السعودية منذ أكثر من 35 عاماً، بالشراكة مع شركة “إيه أم سي”، أكبر مشغل لدور السينما في العالم والتي تتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها.

وفي وقت لاحق، ستضم المنظومة الترفيهية الجديدة التي تعمل الشركة على تطويرها 20 مجمّعاً ترفيهياً ومدينتين ترفيهيتين و50 صالة عرض سينمائية في كافة أنحاء المملكة، وذلك تماشياً مع رؤية المملكة لأن تكون وجهة عالمية رائدة للترفيه والثقافة والسياحة.

اضغط هنا للاستفسارات والحصول على المزيد من المعلومات.

عرض المعرض